مجموعة قصص الأطفال ( إجابات سهلة لأسئلة ابنك الصعبة)

مجموعة قصص الأطفال ( إجابات سهلة لأسئلة ابنك الصعبة) :

قصص تمنحك الإجابات الصحيحة و المطلوبة للرد على أسئلة طفلك الصعبة أو المحرجة, مثل:
_كيف جئنا الى هذه الدنيا؟ من صنعنا؟, أين ربنا, ولماذا لا نراه؟ وكيف عرفنا بوجوده؟…هل يرانا؟, و يسمعنا, و يحبنا؟…. أسئله كثيره قد يسألها طفلك ببساطه و تلقائيه, متوقعا منك الاجابه بسرعه و بنفس التلقائيه, الا انك أحيانا قد تفاجئ بأنه ليس لديك الاجابه, او أنك لا تعرف كيف تصوغها ليفهمها هذا الصغير.

لهذا كانت هذه القصه, لتسهل عليك الرد على أسئلة طفلك التي لا محاله ستدور في ذهنه, لتعطيه المعلومات المطلوبه في أبسط و اسهل صوره ممكنه.

_ كيف جاء أخي؟, وكيف جئت انا ؟, وأين كنا قبل ذلك؟, ولماذا هو صبي بينما أنا فتاه؟, وما الفرق؟, وكيف لي أن أتعامل معه , وأن أتقبل وجوده الجديد في حياتي؟…

كل هذه الأسئله طبيعيه جدا من طفلك بداية من سن الثالثه, ومن الطبيعي أيضا أن يكون لديك الاجابه عليها, لكنه ليس سهلا, لأننا لسنا مستعدون دائما لمثل هذه الصعبه و ( المحرجه) أحيانا.

لهذا اقرأ مع طفلك هذه القصه لتكن مستعدا لامداده بكل ما يتعطش اليه من معلومات, و بطريقه صحيحه و سهله, كذلك تقدم القصه بعض الأساليب التي يمكن بها تجنب الغيره بين الأخوه الصغار.

_انفصال الآباء حدث صعب , ومفاجئه غير ساره بالنسبه للأبناء, ولكنه أمر يفرض نفسه في كثير من الأسر, اذا كيف نتعامل معه؟, وكيف نتحدث الى الأبناء عنه؟,وكيف نوصل اليهم الخبر بأبسط طريقه ممكنه؟ وكيف نطمئنهم الى أن هذا الموقف سيمر؟, وكيف نقدر أحزانهم الصغيره و نسمح لهم بالتفريج عنها؟….

كل هذه الأسئله حاولنا الاجابه عنها في هذه القصه, ولكن تذكر أن تتحدث الى ابنائك بهدوء و ثقه, لأنه خلال هذه الهزه لن يستمد ابنائك ثقتهم بانفسهم الا منك أنت.

 عندما يخجل ابنك من انه قصير أو نحيل, أو عندما تشكو ابنتك من أنها ليست فاتحة اللون أو أن شعرها ليس ناعما كغيرها, فالتجاهل هنا لن يجدي نفعا, ولن يأتي بأي نتائج محموده, بل قد يهز من ثقة هؤلاء الأبناء بأنفسهم, أقرأ معهم و علمهم كيف يواجهون كل الدنيا بما قد يعتقدونه عيبا فيهم.