أرسلت (……) الى افتح قلبك تقول:

أنا زوجه و أم لطفلين, عندي مشكله كبيره مش عارفه أتصرف فيها, وهي اني حياتي مع جوزي يوم كده و يوم كده, وفي مره من المرات الي كنا فيها على خلاف اتعرفت على شخص عن طريق النت, كنا بنتكلم كأصدقاء في الأول, و بعدين بدأ كل واحد فينا يحكي عن مشاكله مع شريك حياته, لأنه هو كمان متجوز و عنده أطفال, و تطور الكلام بيننا لغاية ما صرح كل واحد فينا للتاني بحبه, وبقينا مايعديش يوم غير لما نتكلم في التليفون , أو أشوفه على كاميرا الكمبيوتر, بقيت حاسه اني مقدرش أستغنى عنه, ولا هو كمان, لدرجة انه طلب مني مره الانفصال عشان نتجوز.

لم اوافقه على رأيه, و قررنا نبعد عن بعض عشان مصلحة الأولاد, وحاولنا فعلا, لكن انا الي مقدرتش, حسيت بعد يوم واحد بس اني مش مضبوطه, و مش عارفه حتى أتعامل مع الناس كويس, حتى جوزي بتعامل معاه أحسن لما باكون كويسه مع الشخص ده.

أنا تعبانه جدا من الوضع ده, و عارفه انه خطير و غلط, لكن مش عارفه امنع نفسي منه, مش عارفه ليه مش قادره ابعد؟ , عندك حل؟.

واليكي أقول:

الوضع الي انتي فيه ده ناس كتير اوي غيرك فيه, رجاله و ستات, وده مش معناه انه عادي وطبيعي ومش المفروض ننتبه له, لكن ده معناه انها أصبحت مشكله حقيقيه, ومتكرره بدرجه تهدد بيوت و أسر كتير مع الأسف.

انتي بتقولي ان حياتك مع زوجك يوم مر و يوم حلو, يعني زي كل الناس, مين فينا حلو على طول؟, ومين فينا (ماشي على العجين مايلخبطوش)؟, اغلب الظن ان حياتك مع زوجك من النوع (المستقر) أو (الهادي) الي المغنيه لطيفه كانت بتقول عليه في اغنيتها زماااااان (حبك هادي) فاكراها؟, باختصار عشان ماتعبكيش حياتك غالبا شبه حياة أغلب المتجوزين من فتره (بدأت توصف بالطويله), والي فيها الطرفين خلاص بيكونوا عرفوا بعض كويس, و حفطوا بعض عن ظهر قلب كمان, خلاص فهمنا عيوبنا و مميزاتنا و مشاكلنا, و مواطن الخلاف بينا, و توصلنا بشكل من الأشكال لطريقة التعامل او التعايش المريح أو السلمي مع الطرف الاخر و مع كل ظروف حياتنا, و هنا بقى يبدأ الشيطان يلعب لعبته, الي هي ايه ؟ …..(الملل), يمسك الراجل يقول له : هو انت خلاص هاتقضل بقية عمرك كده ولا ايه؟, خلاص مفيش حب؟ مفيش مغامرات؟, مفيش حاجه جديده في الحياه؟, هي يعني مراتك دي اجمل ست في العالم عشان تفضل معاها بقية عمرك؟, طب ما في بنات و ستات كتير أحلى و اصغر و (أروش), انت فين بقى من كل دول؟, انت فين من الدنيا الواسعه دي؟, خلاص انكتب عليك دور الموظفين الي انت عايشه ده للأبد ولا ايه؟.

ويمسك الست من دول يقولها: يعني بعد كل سنين العشره و (الخدمه) دي مش هاين عليه يحسسك بشوية تقدير؟, نظرة حب ! لمسة حنان!, هو ليه مش حاسس انك جنبه؟, ليه بيحسسك و انتي معاه كانك واحد صاحبه أو حتى اخوه الكبير؟, ليه مش شايف فيكي (الأنثى) الجذابه المرغوبه الي الناس شايفينها فيكي؟, هو ليه مش بيعاملني زي فلان ما بيعامل فلانه؟ ( و غالبا فلان و فلانه دول بيبقوا في المسلسلات و التركي تحديدا منها لله), هو ليه مش مقدر النعمه الي في ايديه (الي هي طبعا حضرتها)؟, و مش واخد باله ان ألف غيره يتمنوا يبقوا مكانه؟, أو يدخل لها_ الي هو الشيطان_ باسطوانه تانيه, و يقول لها: هو انتي مش ناويه تفوقي من الدوامه الي انتي فيها دي بقى و لا ايه؟, خدتي ايه يعني بعد سنين جواز و خلفه و رضاعه و تربيه, و شقا ليل و نهار جوه البيت و بره البيت, لما شبابك قرب يروح, الحقي نفسك, استمتعي بشوية الشباب الي فاضلين قبل ما يروحوا هما كمان, كفاية بقى عيشة الروتين الي تقصف العمر الي انتي عايشاها دي…..الخ الخ الخ.

فبتكون النتيجه ايه؟, ان أول حاجه الواحد او الواحده يفكر فيها عشان يجدد من حياته, و يخلص من الروتين و الاعتياد الفظيع الي هو فيه ده انه يتعرف على حد جديد, و طبعا أسهل طريقه للتعارف دلوقتي هي النت, مفيش أسهل ولا اجمل من كده, تقعد عالنت بالليل بعد ما الجماعه يناموا براحتك, لابس البيجاما الي مريحاك, و هاتك يا كلام , (بعض الحقيقه) اضافة الى الكثير من  (الفشر) و (الكدب) و (النخع)…ماهو محدش شايف بقى, بالاضافه الى كميه لا بأس بها من الشكاوي و الآلام و (الافتراءات) أحيانا, عشان تصعب على الطرف الجديد ده,وتكسب تعاطفه و تعيش (دور الضحيه) صح و بضمير.

وفعلا زي ما ديننا نبهنا بالضبط (من حام حول الحمى وقع فيها), يعني كل الي بيعمل كده و فاكر انه شاطر و هايفرفش و يغير جو بس من بعيد لبعيد كده, فجأه بيبص يلاقي رجله جات في الخيه , وقلبه اتعلق, و فكره انشغل, واصبح زي المدمن الي لازم ياخد الجرعه كل يوم عشان يقدر يكمل حياته و الدنيا تنظبط معاه, و تسأل أي واحد من دول تقوله ازاي حصل كده؟, يقولك ماعرفش!!!.

اعذريني يمكن طولت عليكي في المقدمه, و يمكن كلامي قاسي شويتين, لكن والله من خوفي علينا, من كتر الي باشوفه و باسمعه من خيانات صغيره و كبيره, ونهايتهم واحده, دمار نفسي و اسري وهم كبير, و اتحداكي تقولي لي على حاله واحده من دول كملت او عاشت في سعاده و هناء زي ما كانوا متخيلين, باقولك اتحداكي, كل الي اعرفهم أو اسمع عنهم حالتهم من سئ لأسوأ, لأنهم بالضبط كالمستجير من الرمضاء بالنار, يعني بدل ما يفكروا يجددوا حياتهم بشكل صحيح, او يغيروا شكل علاقتهم بشريك حياتهم الى الأفضل,أو حتى يحلوا مشاكلهم لو كان عندهم مشاكل, لأ بيدخلوا نفسهم في سكه تانيه خالص, مايجيش منها غير مشاكل اكبر و أتقل.

انتي عارفه انتي شايفه البعد عن الشخص ده صعب و مستحيل ليه؟, لأن وجوده اصبح هو الحاجه الوحيده الحلوه الي في حياتك, اصبح الاتصال بيه هو الشئ الوحيد المفرح و الي ممكن يسعدك على مدار يومك, انتي و باختيارك _بس طبعا بدون وعي منك_ وقفتي كل مباهج و متع الحياه على الشخص ده, في حين ان في حاجات حلوه كتير ممكن تستمتعي بيها في حياتك, هاتقولي لي زي ايه؟, هاقولك شوفي انتي نفسك تعملي ايه في نفسك و دنيتك و اعمليه؟, في ناس متعتها انها تشتغل شغلانه بتحبها و مش عارفه تشتغلها من زمان, في ناس متعتها انها تتعلم حاجات ومهارات جديده, او تكمل تعليمها و تاخد شهادات أعلى, وفي ناس متعتها انها تخلف عيال تاني, ناس متعتها انها تقرب من ربنا و تتعلم دينها مضبوط, وناس متعتها انها تدور على عمل تطوعي تعمل من خلاله خير و تحس بقيمتها و فايدتها في المجتمع و في الحياه عموما, ناس متعتها انها تخرج أو تسافر أماكن جديده, أو حتى تتفسح و تتفرج على المحلات, وناس متعتها انها تتعرف على اشخاص جداد أو ترجع علاقتها بأصدقائها القدامى, و تنعش حياتها الاجتماعيه من أول و جديد, ناس متعتها انها تمارس هوايه بتحبها من زمان,وناس متعتها انها تفتح مشروع جديد و تخوض تجربه جديده في الحياه…..كل دي خيارات أدامك, و كلها صح و حلال ,وكلها ممكن تحسسك بالسعاده, و تحسسك بالتغيير و التجديد الي ممكن تكوني محتاجاه.

هاتقولي لي بس ده كله مايغنيش عن الحب و عن الكلام الي بيقولهولي, هاقولك يمكن, بس انتي وأنا عارفين انه غلط و حرام, ومش معنى ان الحاجه حلوه و عاجبانا يبقى ناخدها ايا كان وضعها,وأيا كانت المحظورات الي عليها, في حاجات حلوه كتير بتتحط في طريقنا, عشان ربنا يختبر قدرتنا على المقاومه, و عشان يختبر رضانا عن حياتنا حتى ولو كانت مش كامله و جميله زي ما احنا عايزين.

حاجه تانيه, تفتكري مستقبل العلاقه دي ايه؟, هل هاتقدري تنفصلي عن جوزك و تسيبي عيالك؟, ولو ده حصل هل هو هايتجوزك فعلا و يرتبط بيكي بشكل شرعي و رسمي؟, وهل هاينفصل عن مراته و يشرد عياله هو كمان؟, ولا هايتجوزك من ورا مراته و تدخلي انتي بقى في فيلم (الزوجه السريه)؟, ولو ده حصل بالله عليكي انتي هاتكوني سعيده؟, وهل لحظات السعاده و نشوة الكلام الحلو هاتساوي كل الي خسرتيه و ضحيتي بيه ده؟, وهل هو هايفضل (الحبيب العاشق الولهان) معاكي, ولا يومين و هايزهق و يمل و ترجع ريما لعادتها القديمه معاكي انتي كمان؟.

طب واذا ماكانش ينفع تنفصلي عن جوزك, ولا هو يسيب مراته, هاتعملوا ايه؟, تفتكري هايحصل ايه لو جوزك عرف؟, بلاش جوزك انتي, مراته هو عرفت؟, انتي متخيله حجم المأساه و الفضيحه؟, متخيله ممكن يكون رد فعل جوزك ايه؟ و اهلك ايه؟ و اولادك ايه؟, و مراته هو ايه؟ , وممكن تتصرف ازاي و تنتقم منك بأي طريقه؟….سيناريوهات كلها اسوأ من بعضها, اخاف عليكي وعلى نفسي و على أي واحده محترمه منها, انتي عامله زي الي لابس( حزام ناسف), ممكن لاقدر الله ينفجر في أي وقت لو انكشف امرك.

فكري في كل ده, عشان لازم تشوفي الجانب المظلم من الموضوع بوضوح, لأنك طول ما انتي شايفه ان الشخص ده او العلاقه دي هي السعاده و الفرحه وكل الحاجات الجميله الي في حياتك, عمرك ماهاتقدري تبعدي عنه و تنهي الوضع ده.

كلمه أخيره, صدقيني علاقتكم دي (مؤقته) مهما طالت, فأرجوكي انهيها دلوقتي و سريعا قبل ما يحصل في الأمور أمور, و تلاقي نفسك بتواجهي مشاكل ماتقدريش عليها و الدنيا كلها تتهد فوق دماغك, و ساعتها هاتفوقي و تقولي أنا ايه الي عملته في نفسي ده؟, مكانش في حاجه تستحق يوم من العذاب الي باشوفه بسبب الموضوع ده.
وفي النهايه دعواتي لكي بان ربنا يلهمك الصواب و الحق , و يخرجك من الي انتي فيه على خير.