أرسلت (ر. ف)  تقول:
أنا فتاه عمري 25 سنه, من أسره متوسطه لكننا و الحمد لله نظهر وكأننا من الأثرياء, اعمل و أنفق على نفسي من مرتبي و افتخر بذلك, والدي و والدتي شخصين طيبين جدا, أنا في نظر كل الناس واحده ناجحه و شخصيه قويه و باحقق كل الي أنا عايزاه, يعني ظاهريا أنا واحده ماعندهاش اي مشاكل,لدرجة ان في ناس بتغير مني و بتحقد عليا عشان فاكرين انه (ياما هنا ياما هناك), لكن الحقيقه غير كده خالص…!!.

انا مفتقده الى شئ في حياتي أنا لا أعرفه, أغلب الوقت  غير سعيده, دائما أبحث عن الأمان, لدرجة اني بقيت بحب اي شخص أبدى أي اهتمام ناحيتي, حتى لو كان بالكذب و أنا عارفه انه بالكذب, لما باحكي مع أمي مشاعري بتقول لي اني مجنونه, لأني دايما باظهر عكس الي أنا حاسه بيه, أنا مش باكذب على حد, لكن دايما بحاول أخبي حقيقة مشاعري, فأنا دايما حاسه اني هشه, ضعيفه, أرق من البسكوته, في حين اني دايما أدام الناس بابين اني جامده و صلبه ومش محتاجه لحد.

بدأت أشك اني مريضه نفسيا فعلا, لكن خايفه ألجأ لطبيب نفسي يطلع مش كويس أو يدخلني في متاهات اكتر, بقيت باعتزل الناس قدر استطاعتي, بقيت ارجع من الشغل أنام لغاية تاني يوم, يعني حوالي 15 ساعه كل يوم…تخيلي؟!!.

حاولت اقرب من ربنا فتره لكن مفيش حاجه اتغيرت, انا على فكره مش محجبه, لكن حتى في دي لا عارفه أكون محجبه ملتزمه, ولا أنا (متبرجه) و عامله في نفسي العمايل, أنا عاديه جدا, مؤخرا بقيت عصبيه اوي, و الي جد عليا اني بقيت مسرفه جدااااااااا, لو مر عليا يوم ماشتريتش فيه حاجه باكون متضايقه, هو أنا كده مجنونه؟, أنا بعت لحضرتك عشان انتي يمكن تفهميني أكتر من نفسي, هاتقدري تساعديني…مش كده؟.

والى (ر) أقول:

بتقولي انك ظروفك كلها كويسه و الحمد لله, عايشه بين أهلك, بتشتغلي, بتقدري تصرفي على نفسك, يعني عندك كل مقومات الحياه الماديه, عشان كده الناس بتحقد عليكي, نظرا لأن احنا اتعودنا نبص على الماده بس في حياتنا, لكن بننسى حاجه مهمه اوي ان الانسان عباره عن (ماده + مشاعر +روح), وهي دي مشكلتك, ان في جانبين مهمين جدا في حياتك ناقصين.

جانب المشاعر الي الانسان بيشبعه بالارتباط الصح الحلال, وده لسه ماجاش بالنسبه لك, عشان كده أنتي بتحاولي تعوضيه (خطئا) بانك بتحبي اي حد, حتى وانتي عارفه انه بيكذب عليكي, انتي حابه (حالة الحب) مش الأشخاص, و ده شئ أنا ممكن افهمه, لكن لازم تفهمي انه له حدود, والا هاتلاقي نفسك شيئا فشيئا بتضحكي على نفسك, و بتسمحي للآخرين انهم يضحكوا عليكي, برضاكي و بمزاجك, طيب ليه؟, لا أنتي كبيره في السن, ولا معيوبه, ولا عندك اي مشاكل تمنعك من انك (تتعززي) و تنتظري الشخص المناسب لغاية ما يجيلك لغاية عندك, ارجوكي لو سمحتي فوقي لنفسك من الناحيه دي, والا هاتدخلي نفسك في دوامه كبيره و خطيره من العلاقات المريضه الموجعه, وانتي في غنى عن كل ده, وعايزاكي تتأكدي من جواكي انه نصيبك هايجيلك في وقته, ولأن محدش يعرف امتى وقته, يبقى المفروض نحافظ على نفسنا , و نتقي ربنا في مشاعرنا وفي افكارنا لغاية ما ييجي الآوان.

أما بالنسبه للجانب التاني _و هو الأهم من وجهة نظري في حالتك_ هو جانب الروح, بتقولي انك حاولتي تقربي من ربنا لكن ده ماغيرش شئ في الموضوع, هو احنا بنقرب لربنا ليه؟, مش عشان ناخد حسنات و بس, او عشان يحل لنا مشاكلنا و بس, لآ عشان نحس ان احنا في كنف و قرب أقوى قوه في الوجود, لأننا ضعفاء جدا, مش انتي بس الي بتحسي بضعفك, كلنا بيمر علينا الوقت ده, و الحاجه الوحيده الي ممكن تطمن الانسان وقتها, انه يحس انه مش خايف عشان معاه ربنا, قريب منه, هايلجأ له في اي وقت, طب هو في حاجه تطمن أكتر من كده؟.

وبعدين انتي قربتي من ربنا ازاي؟, صوم و صلاه و صدقه و غيره؟, جميل و رائع و ربنا يتقبل منك, لكن أول و أهم باب تقربي بيه من ربنا هو الدعاء, اختلي بنفسك و ارفعي ايدك لربنا و قولي له كل حاجه, قولي له أنا ضعيفه و تايهه وفقيره و محتاجه لك, قوليها بصدق و بقلب مفتوح, و لحظة ماتحسي انك في عز ضعفك و احتياجك و تعلقك بالله, تأكدي انه سامعك و شايفك و عارف الي في نفسك أكتر منك, ساعتها خلي اليقين يملأ قلبك انه هايساعدك و هايتقبل منك و هايفتح عليكي من حيث لا تعلمين.

لو عملتي كده يبقى انتي عملتي أهم خطوه في حل ازمتك, الخطوه التانيه الي عايزاكي تعمليها بقى هي انك تدوري لنفسك على هدف في الحياه, انتي عارفه ان في ناس أغنياء و مشاهير كتير في الحياه بينتحروا او بيجيلهم أمراض نفسيه؟, عارفه ليه؟, عشان الناس دي مش عارفه هي عايشه ليه, الانسان ربنا خلقه عشان ياكل و يشرب و يتجوز و يخلف, لكن مش عشان كده و بس, عشان يعمر في الكون, وكل واحد فينا يقدر يعمر في الكون بطريقته, و بمواهبه الخاصه, شوفي انتي بتعرفي تعملي ايه, أو متميزه أو موهوبه في ايه, وفكري توظفيه في حاجه تنفعك و تنفع الناس, ممكن تعملي مشروع, ممكني تتطوعي في عمل خير, ممكن حتى تكتبي أو تشتغلي اعمال يدويه, مش مهم هاتعملي ايه, لكن المهم ان نيتك من وراه انك تكوني بتقومي بدروك كانسانه تجاه البشريه, انك تكوني بتعمري الكون بالطريقه الي أنتي عارفاها و تقدري عليها, لو عملتي ده هاتحسي بأن (روحك شبعانه) وانك راضيه و مبسوطه, حتى لو كنتي تعبانه جسمانيا, وحتى لو كان ممعكيش فلوس.

خدي وقتك و فكري في الحاجه الي تحبي تعمليها, وصدقيني اول ما تلاقي لك (هدف) و (غايه) في الحياه , حياتك كلها هاتختلف, و مش هاتحسي بأي فراغ أو ضعف نفسي, بالعكس هاتكوني ساعتها كلك ثقه و طمأنينه, لأنك بتعملي  حاجه لها قيمه ومش عايشه و خلاص.

أتمنى أنك تكوني  لقيتي ولو بصيص نور في ردي , و ربنا ينفع بيكي.

حاجه أخيره, موضوع الاسراف ده عرض معروف جدا للخواء النفسي, ففي الحاله دي الناس بتحاول تبسط نفسها بأي حاجه, و بتفتكر انها ممكن تملا (الفراغ) الي جواها بالمشتريات, عشان كده انتي بتتضايقي جدا لما يمر يوم مابتشتريش فيه حاجه, ماتقلقيش الموضوع ده هايقل بالتدريج لما تنشغلي بالبحث عن نفسك و عن غايتك في الحياه, لغاية ماهاتلاقي نفسك مش محتاجه له خالص, واحتمال كمان ماتلاقيش وقت بعد كده تشتري حتى الحاجات الضروريه بالنسبه لك.