كتاب ( أين أنت يا راحة البال؟)

وهل نبحث إلا عن راحة البال؟, عن الرضا حيثما كان, عن هدوء و طمأنينة النفس وسط صخب و ضوضاء هذا العالم؟!..
نعم كانا نبحث, و لكن الكثير منا يضل الطريق, يتعثر و هو يركض باحثا عن هدى أو دليل..
جربنا أشياء كثيرة, وقعنا في فخاخ نصبتها لنا الأيام, كنا هدفا في كثير من الأحيان لحملات الدعاية و الإعلان, حاولنا أن نستورد نماذج كثيرة للنجاح و السعادة, بحثنا عن راحة معلبة مما يقدم لنا هنا و هناك, فهل تستحق حياتنا ان نجرب شيئا آخر؟…
هل نحتاج إلى أن نفترب أكثر من فطرتنا؟, أن نستمع لكلمات أكثر التصاقا بطبيعتنا؟..
هذا الكتاب محاولة صادقة من كاتبة أمضت شطرا من عمرها تتحدث عن الأمل و التفاؤل و الإيجابية, تحاول من خلاله أن تخبرك بعد سنين بحثها عن راحة البال القريبة منك جدا…
تحتاج أول ما تحتاج أن تقترب منها, تفهمها, فقط تحتاج أن تراها, ذلك لأن المرء منا كثيرا ما يبحث عن راحة تسكن بين يديه, لكنه في زحمة الحياة يذهل عنها, و يمضي ليبحث بعيدا.